أهـلاً بك زآئرنـآ الكريم ..
نحن نتشرف بتسجيلك معنـآاا ..
ولنـاا الشرف أكثر عندمـاا نرى مشـآركاتك تنور منتدآنـاا
إذا أردت التسجيل اضغط على تسجيل

....

نرآك في موآضيعنـآ :)



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
(* قــــــــمــــــر*)

avatar

عدد المساهمات : 2088
تاريخ التسجيل : 24/03/2013

مُساهمةموضوع: قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره    الأحد سبتمبر 15, 2013 9:08 am



 

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


صبااااح ومساء الخير


قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره


يهمني جداً أن أضع بين أيديكم بعض التنويهات البسيطه لعلنا نوفق جميعاً في أن نخطوا بالمنتدى إلى أرقى وأسمى الدرجات .......



* أن منتدى القصص والروايات ليست ساحة للنقاش السياسي أو التعصب الديني أو طرح أي موضوع يتعلق بهما , إنما وضع المنتدى للفائده والإطلاع على تجارب الأخرين من جهة , وللترفيه والتسلية من جهة أخرى.



* عدم الإستهزاء بالقصة أو الأعضاء , فـ لكل إنسان موهبته وقدرته على الإبداع , لذا وجب علينا إحترام مشاعر الأخرين.


* المشاركه الفعاله والنقاش البناء حول موضوع القصه هو أحد أسباب نجاحك ولفت إنتباه الأخرين إليك , مما يزيد التواصل والترابط بينك وبين إخوانك من أعضاء وزوار المنتدى .


*يجب ألا يقتصر ردودكم بشكرا أو يعطيك العافية ولكن قول رأيك بالقصة .


*عدم كتابة قصص مخلة بالآداب الإسلامية أو العربية ويجب إختيار ألفاظ مناسبة لا تخدش الحياء


حياكم الآن في المهم


من المؤكد أن كل منا يعرف كيف يحكي قصة , نفعل ذلك طوال اليوم


فى كل مرة تحكي لصديق عن أشياء حدثت لك أو أشياء فعلتها , فأنت تحكي قصة ماحدث .



فــ على سبيل المثال إذا مررت بموقف طريف أثناء عملك أو معهدك أو حياتك وأخبرت صديقك عنه


فــ أنت قد صنعت بالفعل قصة , سر المهنة الآن هو مقدرتك أن تكتب ما تحدثت به على الورق .


يمكنك كتابة قصة عن أي شىء يخطر بـ بالك , سوف تحتاج فقط للخطوات الأساسية لتسير عليها


المكونات التى ستصنع بها القصة .



كيان القصة :


جميع القصص الجيدة تحتوى على بداية , منتصف , ونهاية , وبعض القصص تنتهي أحياناً في نفس موقع بدايتها .



حسناً فقبل أن تبدأ الكتابة .. إجلس مع نفسك قليلاً وأمعن فكرك فى بداية ومنتصف ونهاية قصتك


الشخصية الرئيسية :


عمن تتحدث قصتك ؟


كل قصة تبدأ بشخصية رئيسية , قد تكون حيواناً , إنساناً , أو شيئاً مآ


إبدأ بتوجيه الأسئلة التالية إلى نفسك :


- من هو البطل الرئيسي بين شخصيات قصتك ؟
- ما الذى يحبه أو يكرهه ؟
- ما هي ملامح شخصية بطل القصة ؟
- كيف يبدو الشكل العام للبطل ؟



التجهيز :



أين تقع أحداث قصتك ؟


يتعين على كل قصة أن تحدث بمكانٍ ما , وعلى أية حال فتجهيز موقع الحدث قد يكون له تأثير قوي أو ضعيف بمجريات الأحداث بالقصة


وجه لنفسك الأسئلة التالية :


- أين تقع أحداث قصتك ؟ في فناء منزلك , أم في مكان من إبداع خيالك
- متي تقع أحداث القصة ؟ بالماضي , بالحاضر , أم بالمستقبل
- هل التجهيزات المحيطة بالأحداث تساعد فى إظهار وتفعيل ملامح شخصية البطل ؟
- كيف يكون للتجهيزات المحيطة تأثير على المشكلة الرئيسية التى تواجه البطل ؟



المشكلة :


ما هو التحدى الذى يتعين على بطل قصتك مواجهته والتصدي له والتغلب عليه ؟


إسأل نفسك الأسئلة التالية :



- ما هي مشكلة البطل الرئيسية ؟
- هل المشكلة ضخمة وصعبة بحيث أنها ستحتاج لوقت القصة كله لحلها ؟
- هل يلعب باقي أبطال القصة دوراً في خلق المشكلة وتفاهمها ؟
- هل التجهيزات المحيطة بالقصة تؤثر على حجم المشكلة ؟
- ما هي الخطوات التي يتخذها البطل فى محاولة حل المشكلة وفشله فيها ؟



الحل :


كيف يستطيع البطل فى النهاية حل المشكلة ؟


لابد أن تنتهي القصة بنهاية مرضية .... وأفضل النهايات عندما يوشك البطل على التسليم بعجزه والإستسلام لكنه ينجح فى الدقيقة الأخيرة فى التوصل لحل المشكلة قبل وقوع المأساة
ليس ضرورياً أن تكون مأساة عميقة بالطبع فقط يكفي التخلص من صراع القصة وهذا يجعلها شيقة وممتعة .



إسأل نفسك الأسئلة التالية :



- كيف يتمكن البطل فى النهاية من حل المشكلة ؟
- هل بالإمكان أن يستعين فى حلها بقوته الذاتية ؟



أسرار كتابة قصة جيدة :


- أطلق لذهنك العنان وكن مبدعاً خلاقاً
- لا تحاول كتابة القصة وتنقيحها جزء جزء بل أكتبها كاملة مرة واحدة أولاً ولا تجعل المحرر بداخلك يعمل قبل أن ينتهي الفنان بداخلك من عمله
- فكر فى قصة أحببتها .. ما الذي أعجبك فيها ؟ هل يمكنك تحديد البطل الرئيسي والتجهيزات المحيطة والمشكلة وحلها ؟
- الكتابة تعني إعادة كتابة في النسخة التجريبية الأولى .. لن تكون أبداً هي أفضل النسخ , أكتب وعدل ما كتبت حتى تشعر بتمام الرضى عن العمل , غير الأحداث وردود الأفعال كما تشاء ولا تتقيد بنص سابق إلى أن تصل بقصتك إلى أفضل تكوين لها .
- أكتب عن أشياء تعلمها وليس معنى ذلك أن تتقيد بما يحيط بك .. فمثلاً لو كتبت قصة تدور أحداثها على سطح القمر فـ إقرأ وتعلم خصائص سطح القمر
- وأقوى سر فى كتابة القصة هو ... الممارسة , الممارسة , الممارسة .



وأخيراً كلنا هنا من إداريين وأعضاء نعمل بروح الفرد الواحد لإعلاء اسم المنتدى وإستمرار تقدمه من نجاح إلى نجاح .


أتمنى للجميع التوفيق
ودوم النجاح .

_________________
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نووورا

avatar

عدد المساهمات : 730
تاريخ التسجيل : 11/03/2013
العمر : 6

مُساهمةموضوع: رد: قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره    الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 4:28 am


اولا اختي قمورة مرسي لك كثير
وانا راح اشارك بقصة منقولة مو انا كتبتها واتمنى تعجبكم




قصة ستجعلك تبكي :


.

.

باتت أختي شاحبة الوجه نحيلة الجسم ..
ولكنها كعادتها تقرأ القرآن الكريم ..
تبحث عنها تجدها في مصلاها ..
راكعة ساجدة رافعة يديها إلى السماء ..
هكذا في الصباح وفي المساء وفي جوف الليل لا تفتر ولا تمل ..

كنت أحرص على قراءة المجلات الفنية والكتب ذات الطابع القصصي ..
أشاهد الفيديو بكثرة لدرجة أنني عرفت به ..
ومن أكثر من شئ عرف به ..
لا أؤدي واجباتي كاملة ولست منضبطا في صلواتي ..

بعد أن أغلقت جهاز الفيديو وقد شاهدت أفلاماً متنوعة لمدة ثلاث ساعات متواصلة ..
هاهو الأذان يرتفع في المسجد المجاور ..

عدت إلى فراشي ..

تناديني من مصلاها .. اجبت نعم ما ذا تريدين يا اختي ؟ .

قالت لي بنبرة حادة لا تنام قبل أن تصلي الفجر ..

أوه .. بقى ساعة على صلاة الفجر وما سمعتيه كان الأذان الأول ..

بنبرتها الحنونة –
هكذا هي حتى قبل أن يصيبها المرض الخبيث وتسقط طريحة الفراش ..
نادتني .. تعال يا اخي بجانبي ..
لا أستطيع إطلاقاً رد طلبها ..
تشعر بصفائها وصداقتها لا شك طائعاً ستلبي ..

ماذا تريدين ؟..

اجلس

ها قد جلست ماذا لديك ..

بصوت عذب رخيم :

" كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة "

سكتت برهة .. ثم سألتني ..

ألم تؤمن بالموت ؟

بلى مؤمن ..

ألم تؤمن بأنك ستحاسب على كل صغيرة وكبيرة ؟.

بلى ولكن الله غفور رحيم .. والعمر طويل

يا أخي .. ألا تخاف من الموت وبغتته ؟.

انظر فلان أصغر منك وتوفى في حادث سيارة ..
وفلانة .. وفلانة .. الموت لا يعرف العمر .. وليس مقاساً له ..

أجبتها بصوت الخائف حيث مصلاها المظلم ..

إنني أخاف من الظلام وأخفتيني من الموت .. كيف أنام الآن ؟.

كنت أظن أنك وافقت للسفر معنا هذه الإجازة ..

فجأة .. تحشرج صوتها واهتز قلبي

لعلي هذه السنة أسافر سفراً بعيداً .. إلى مكان آخر ..
ربما يا اخي .. الأعمار بيد الله .. وانفجرت بالبكاء ..
تفكر في مرضها الخبيث وأن الأطباء أخبروا أبي سراً أن المرض لن يمهلها طويلاً ..
ولكن من أخبرها بذلك ؟ .. أم أنها تتوقع ..

مالك تفكر ؟

جاءني صوتها القوي هذه المرة ..

هل تعتقد أني أقول هذا لأنني مريضة ؟..

كلا .. ربما أكون أطول عمراً من الأصحاء ..

وأنت إلى متى ستعيش ..
ربما عشرين سنة ..
ربما أربعون سنة ثم ماذا ؟ ..
لمعت يدها في الظلام وهزتها بقوة ..

لا فرق بيننا كلنا سنرحل وسنغادر هذه الدنيا إما إلى جنة وإما إلى نار ..

ألم تسمع قول الله : " فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز " .

تصبحين على خير ..

هرولت مسرعا وصوتها يطرق أذني ..

هداك الله ..

لا تنسى الصلاة ..



الثامنة صباحاً ..

أسمع طرقاً على الباب .. هذا ليس موعد استيقاظي ..

بكاء .. وأصوات .. ماذا جرى ..

لقد تردت حالة اختي .. وذهب بها أخي إلى المستشفى ..

إنا لله وإنا إليه راجعون ..

لا سفر هذه السنة .. مكتوب علي هذه السنة في بيتنا .. بعد انتظار طويل ..

عند الساعة الواحدة ظهراً ..
هاتفنا من أخي في المستشفى ..
تستطيعون زيارتها هيا بسرعة

أخبرتني أمي أن حديث أخي غير مطمئن وأن صوته متغير ..

أين السائق .. ركبنا على عجل ..
أين الطريق الذي كنت أذهب لأتمشى مع السائق فيه ؟
يبدوا قصيراً .. ماله اليوم طويل .. وطويل جداُ ..

أين ذلك الزحام المحبب إلى نفسي كي ألتفت يمنة ويسرة ..
زحام أصبح قاتلاً مملاً ..

أمي بجواري تدعوا لها ..
إنها بنت صالحة ومطيعة ..
لم أرها تضيع وقتها أبداً ..

دلفنا من الباب الخارجي للمستشفى ..

هذا مريض يتأوه ..
وهذا مصاب بحادث سيارة ,
وثالث عيناه غائرتان ..
لاتدري هل هم من أهل الدنيا أم من أهل الآخرة !!

منظر عجيب لم أره من قبل ..

صعدنا درجات السلم بسرعة ..

إنها في غرفة العناية المركزة .. وسآخذكم إليها ..
ثم واصلت الممرضة إنها بنت طيبة
وطمأنت أمي أنها في تحسن بعد الغيبوبة التي حصلت لها ..

ممنوع الدخول لأكثر من شخص واحد ..

هذه هي غرفة العناية المركزة ..

وسط زحام الأطباء وعبر النافذة الصغيرة التي في باب الغرفة
أرى عيني أختي تنظر إلى وأمي واقفة بجوارها ..
بعد دقيقتين خرجت أمي التي لم تستطيع إخفاء دموعها ..

سمحوا لي بالدخول والسلام عليها بشرط أن لا أتحدث معها كثيراً ..

دقيقتين كافية لك ..

كيف حالك يااختي ..

لقد كنتي بخير مساء البارحة .. ما ذا جرى لك ؟

أجابتني بعد أن ضغطت على يدي ..
*وأنا الآن والله الحمد بخير ..
*الحمد لله ولكن يدك باردة ..

كنت جالس على حافة السرير ولا مست ساقها ..
أبعدته عني .. آسف إذا ضايقتك ..
كلا ولكني تفكرت في قوله تعالى :

"والتفت الساق بالساق * إلى ربك يومئذٍ المساق " ،
عليك بالدعاء لي فربما أستقبل عن قريب أول أيام الآخرة ..

سفري بعيد وزادي قليل ..

سقطت دمعة من عيني بعد أن سمعت ما قالت وبكيت ..
لم أع أين أنا ..

استمرت عيناي في البكاء ..
أصبحت أمي خائفه علي أكثر من اختي ..

لم يتعودوا هذا البكاء والانطواء في غرفتي ..

مع غروب شمس ذلك اليوم الحزين ..

ساد صمت طويل في بيتنا ..

دخل علي ابن خالتي .. وابن خالي

أحداث سريعة

كثر القادمون ..


اختلطت الأصوات ..


شيء واحد عرفته ..


اختي ماتت ..


لم أعد أميز من جاء ..


ولا أعرف ماذا قالوا ..


يا الله .. أين أنا وماذا يجري ؟


عجزت عن البكاء ..

فيما بعد أخبروني أن أخي أخذ بيدي لوداع أختي الوداع الأخير ..

وأني قبلتها ..

لم أعد أتذكر إلا شيئاً واحداً ..

حين نظرت إليها مسجاة على فراش الموت ..

تذكر قولها " والتفت الساق بالساق "

عرفت الحقيقة " إلى ربك يومئذٍ المساق " .

لم أعرف أنني عدت إلى مصلاها إلا تلك الليلة ..

وحينها تذكرت من قاسمتني رحم أمي فنحن توأمين ..

تذكرت من شاركتني همومي ..

تذكرت من نفست عن كربتي ..

من دعت لي بالهداية ..

من ذرفت دموعها ليالي طويلة وهي تحدثني عن الموت والحساب ..

والله المستعان ..

هذه أول ليلة لها في قبرها ..

اللهم ارحمها ونور لها قبرها ..

هذا هو مصحفها .. وهذه سجادتها .. وهذا ..وهذا ..


تذكرتها وبكيت على أيامي الضائعة ..

بكيت بكاء متواصلاً ..

ودعوت الله أن يرحمني ويتوب عليّ ويعفوا عني ..

دعوت الله أن يثبتها في قبرها كما كانت تحب أن تدعو ..

فجأة سألت نفسي ماذا لو كان الميت أنا ؟ ما مصيري ؟ ..

لم أبحث عن الإجابة من الخوف الذي أصابني .. بكيت بحرقة ..

الله أكبر ... الله أكبر ..

ها هو أذان الفجر قد ارتفع ..

لكن ما أعذبه هذه المرة ..

أحسست بطمأنينة وراحة وأنا أردد ما يقوله المؤذن ..

وقمت واقفة أصلي صلاة الفجر ..

صليت صلاة مودع ..

كما صلتها أختي من قبل

وكانت آخر صلاة لها ..


إذا أصبحت لا أنتظر المساء ..


وإذا أمسيت لا أنتظر الصباح ..

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفاي
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 2955
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره    الجمعة سبتمبر 20, 2013 6:02 pm

اول شيء احلى سلام الى اخواتي الغاليات قمورة ونورا راح ابدا بموضوع قمر رائع ما قدمتي الموضوع شامل لافكار ومحاور اساسية ومهمة بخصوص موضوع القصص والروايات عجبتني كثير الافكار التي تطرقتي اليها في الموضوع مشكورة عيني اما بخصوص قصتك المنقولة يا نورا زوينة بزاف كتبكي مشكورة الحبيبة شكرا بزاف على مجهوداتكم

دبدوب0

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://safaarouh.forumaroc.net
صفاي
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 2955
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره    الجمعة سبتمبر 20, 2013 6:07 pm

رجل كبير في السن (80) عاما ♡ !

رجع من المسجد ذات يوم
وطرق الباب ، على زوجتہ ، حتى تعب
وأصابہ الإغماء ♡ !

بعد مده رأت زوجتہ أنہ
تاخر فخرجت تتطلع عليہ
فَوجدتہ مُغماً عليہ عند الباب ، !

فَخافت وحملتہ وغسلت وجهہ ورشتہ
بِ / الماء حتى أفاق ، ♡ !
فَ أخذت تعتذر منہ لتأخرها عليہ . .

فقال لها : واللہ ما أُغمي علي
لطول إنتظار ،
ولا لتعب ولكني تذكرت عندما ،
أقف أمام اللہ ، ♡ !

ويقفل باب الجنہ في وجهي !
فَ أُغمي علي خوفاً مِن اللہ .. ♡

هذه القلوب المعلقہ بِاللہ '
اللهُم إني أسألک خشيتک في
الغيب والشهاده ♡'

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://safaarouh.forumaroc.net
همسة شوق

avatar

عدد المساهمات : 185
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
العمر : 6

مُساهمةموضوع: رد: قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره    السبت سبتمبر 21, 2013 10:22 am



قدمت إحداهن شكوى تقول فيها :

لي أربع شقيقات .. أنا أكثرهن غنى .. لكن لا أدري لمـِْ♡̨ـِْاذا يأتي أقاربي لزيارة أخواتي بكثرة .. وحينما يأتي

موعد زيارتي لا يأتي سوى القليل .. فهم يزورون أخواتي الأربع كل يوم .. أما أنا فلا أكاد أرى إلا القلة ..

فهم مقصرون جداً في زيارتي .. بل ويقطعونني أياماً عدة .. حتى أن بعضهم لا أكاد أراه مطلقاً وكأنني

سقطت من قاموسهم .. والبعض منهم يأتي وبه كسل وخمول غريب ولهم

أعذار غير مقبولة مطلقاً? ...

ماذا أفعل؟

أنا أكثر أخواتي عطاءً لمن يأتيني .... لا أتهم أخواتي بالتقصير أبداً .. ولكن الكل يعرف أني أكثرهن عطاءً ...
كثيرون ينصحون أقاربي بأن يأتوني .. فلدي خير كثير وأعطي بكرم من يأتيني ومع ذلك يبتعدون عني .. فلا

حياة لمن تنادي ..

ما المشكلة ؟ لماذا هذا الهجران ؟

ألست واحدة من خمسة أخوات ؟!!

لماذا يحرموني أُنسهم ؟! لماذا ينسونني ؟!


انتهت شكواها

وبقي أن نعرف من هي صاحبة الشكوى؟

اسمها يتكون من ثلاثة حروف فقط !!!؟؟

(( ختمت بالراء وتوسطت بالجيم وبدأت الفاء ))

إنها الغالية « صلاة الفجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قبل بداية القصة تفضل بالدخول-شروط القصة القصيره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى خاص للقصص والروايات-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: